بابل تجمع العالم.. نبض الحياة يعود لمهرجانها الكبير

27 تشرين1 2021
319 مرات

عد انقطاع دام لنحو عقدين من الزمن، تعود مدينة الحضارة من جديد لصناعة الحياة، فمسارحها ستكون حضناً للثقافة والفنون المحلية والعالمية، وقلب بابل سينبض بالموسيقى، وسيزين أروقتها فلكلور الشعوب، وستصدح حناجر المطربين بالغناء، وتقرع الطبول لترسم أجمل اللوحات من الدبكات العربية والكردية.

"من بابل الحضارة نصنع الحياة"، هذا هو شعار مهرجان بابل الدولي السنوي، الذي سيستمر لمدة خمسة أيام.

*رسالة داخلية وخارجية
يشير المتحدث باسم وزارة الثقافة والسياحة والآثار، أحمد العلياوي، إلى أن المهرجان سيحمل رسالة مهمة إلى داخل وخارج العراق عن تعافي المشهد الثقافي داخل البلاد.
 
 
 

ويقول العلياوي في حديث لوكالة السومرية نيوز، إنه "هناك اهتمام بمهرجان بابل في هذه النسخة تحديداً بعد انقطاع دام لسنوات بسبب الظروف التي مر بها العراق، والتي أدت إلى تضرر المشهد الثقافي كثيراً"، مبيناً أن "المهرجان هو جزء من العناية بالمشهد الثقافي العراقي".

ويضيف، أن "المهرجان فيه مجموعة من الفعاليات الفنية والثقافية والشعرية حتى أن هناك معرضاً خاصاً لقوات الحشد الشعبي، بالإضافة إلى الفعاليات الغنائية"، موضحاً أن "المهرجان مهم كونه سيوصل رسالة إلى داخل وخارج العراق عن المعافاة بالمشهد الثقافي العراقي لاسيما أن المهرجان سيضم شخصيات عراقية وأجنبية مرموقة".
 

ويرى العلياوي، أن "الحل الثقافي دائماً هو الحل الأهم، لأنه يقدم صورة مشرقة عن البلد وعن التماسك والتنوع والإمكانيات الموجودة داخل العراق"، مشدداً على حاجة "البلد لمثل هذه الانشطة لتقدم انموذجاً ثقافياً عراقيا يليق باسم العراق".

وانطلقت فعاليات مهرجان بابل لأول مرة عام 1987، الا انه توقف بعد عام 2003 بسبب الحرب الأميركية والتدهور الأمني الذي اعقبها.

*جدل الفقرات الغنائية
عضو اللجنة الاعلامية لمهرجان بابل الدولي رعد المشهداني، بين لنا حقيقة الغاء الفقرات الغنائية في المهرجان.

يأتي ذلك بعد انتشار وثيقة مذيلة بتوقيع محافظ بابل حسن منديل، يوعز فيها "بإلغاء الفعاليات الغنائية في مهرجان بابل، بالتزامن مع وصول فنانين عرب وعراقيين إلى العراق للمشاركة بالحفل، عازيا السبب في ذلك الى مطالب بعض طلبة المؤسسات الدينية باعتبار المحافظة مقدسة".

ويؤكد المشهداني في حديث لـ السومرية نيوز، انه "لا يوجد اي إلغاء للفقرات الغنائية في مهرجان بابل الدولي".

وتتضمن فعاليات المهرجان مشاركة فنانين عرب وعراقيين وفرق شعبية عربية واجنبية، إلى جانب فعاليات عرض الأزياء البابلي والعزف والرسم الحر وفعاليات الطيران الشراعي والمناطيد والدبكات العربية والكردية فضلا عن فعاليات ثقافية وادبية وفنية أخرى.

*استعدادت أمنية
وبشأن الاستعدادت الأمنية لمهرجان بابل الدولي، يوضح قائد شرطة محافظة بابل اللواء علي الهلالي، أنه "سيتم تأمين الحماية اللازمة للمهرجان، والطرق إلى المدينة الأثرية بمشاركة جميع القطعات التابعة إلى وزارة الداخلية والمخابرات"، منوهاً إلى أن "الخطة الأمنية حرصت على الانتشار الأمني دون عسكرة المدينة في الداخل".

ويذكر الهلالي في بيان ورد لـ السومرية نيوز، إنه "تم إعداد خطة أمنية تمتد لـ 5 كيلومتر خارج المدينة الأثرية"، لافتاً إلى "عدم تلقيهم اي معلومة عن تأجيل المهرجان وجاري اعداد كافة الإجراءات اللازمة بهذا الشأن".

*تفاصيل الفعاليات
وأعلنت اللجنة التنظيمة للمهرجان اكتمال استعداداتها الفنية واللوجستية للمهرجان الكبير، فيما نشر موقع المهرجان في تطبيق تويتر، تفاصيل الفعاليات التي ستقام، خلال الأيام الخمسة.

ففي اليوم الأول الموافق (28 تشرين الأول 2021) سيشارك الفنان العراقي حاتم العراقي إلى جانب الفنانة شمس الكويتية والفنان المصري هاني شاكر. فيما ستكون النجمة الذهبية نوال الزغبي، إلى جانب الفنان صلاح حسن، وماهر احمد، على مدرجات المسرح لليوم الثاني. بينما ستشارك الفنانة العراقية رحمة رياض نجمة الحفل، إلى جانب الفنانة السورية هالة القصير، والفنان العراقي بسام مهدي، في اليوم الثالث.

أما اليوم الرابع، فسيشهد إحياء حفلات للفنان المخضرم حميد منصور، ونجم برنامج ذه فويس ستار سعد، إلى جانب الفنان المصري أحمد شيبة والفنانة فيفيان مراد. وسيختم حفلات المهرجان الفنان العراقي حسام الرسام والفنانة شذى حسون.

*المشاركات العربية والأجنبية
كما سيشهد المهرجان خلال أيامه الخمسة، مشاركة لمختلف الفرق الموسيقة المحلية، ومنها: الخشابة البصرية، والفرقة الكردية، وفرقة الرمادي للجوبي.

اما على مستوى الدول العربية، ستشارك، فرقة الفنون اللبنانية، والفرقة المصرية، والفرقة الأردنية، والسورية في إحياء العديد من الحفلات.

كما ستحي الفرقة الشعبية التركية والفرقة الروسية والفرقة الهندية حفلات خلال أيام مهرجان بابل، إلى جانب مشاركة فرقة الفلامنغو الإسبانية.
قيم الموضوع
(0 أصوات)