الساعدي يكشف من أطاح به من منصبه ويفضل التقاعد على تنفيذ القرار

وكالة سومريون الاخبارية :

تواصلت ردود الأفعال الغاضبة من قرار الحكومة العراقية إعفاء الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي من منصبه كقائد جهاز مكافحة الإرهاب ونقله إلى أمرة وزارة الدفاع.

إذ عبر نائب قائد الحشد العشائري في الأنبار طارق يوسف العسل في تصريحات له الجمعة 27 أيلول / سبتمبر 2019، عن رفضه لقرار معاقبة الساعدي، مؤكدا أن المنظومة العسكرية خسرت واحداً من أهم القادة العسكريين الذي يمتاز بحنكته وكفاءته.

وتابع بقوله إنه كان يتوقع قرار معاقبة الساعدي؛ لأن العراقيين اعتادوا على مشاهد إقصاء الكفاءات وأهل الخبرة من قبل الحكومة والحيتان المتغلغلة في مؤسسات الدولة منذ 2003.

بدوره قال الساعدي إنه تواصل مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن قرار إعفائه من منصبه، إلا أن الأخير أكد له أن ” الأمر عادي”.

وتابع بقوله إنه أبلغه بأنه لا يجوز نقله لأن الجهاز مرتبط بمكتب القائد العام وليس بالوزارة والأمرة لكبار السن أو المعاقبين، ثم طلب إحالته للتقاعد أفضل من نقله إلى الأمرة.

الساعدي أكد أن من طلب نقله هو رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول الركن طالب شغاتي واستجاب له عبد المهدي.

في الأثناء، كشفت مصادر حكومية تكليف الفريق الركن سامي العارضي لتولي منصب الساعدي كقائد لقوات جهاز مكافحة الإرهاب.

 

كتابات

آخر تعديل على الجمعة, 27 أيلول/سبتمبر 2019 22:16
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.