أسود الرافدين تصدم العنابي بفوز ثمين في افتتاح خليجي 24

27 تشرين2 2019
89 مرات

وكالة سومريون الاخبارية :

وجه المنتخب العراقي لكرة القدم إنذارا مبكرا لباقي المنتخبات المشاركة في بطولة كأس الخليج الرابعة والعشرين (خليجي 24) المقامة حاليا في قطر، وتغلب على المنتخب القطري صاحب الأرض 2 / 1 في المباراة الافتتاحية للبطولة اليوم الثلاثاء على استاد “خليفة الدولي” بالدوحة.

وانتزع المنتخب العراقي فوزا غاليا في بداية مسيرته بالبطولة الخليجية حيث وجه لطمة مبكرة للمنتخب القطري الفائز بلقب كأس آسيا 2019 بالإمارات وأكد الفريق العراقي أنه يمتلك مقومات المنافسة على اللقب.

ورغم الهزيمة في المباراة الافتتاحية ، يستطيع المنتخب القطري التعويض من خلال المباراتين المقبلتين له في المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة أمام نظيريه اليمني والإماراتي.

وأنهى المنتخب العراقي الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما محمد قاسم ماجد في الدقيقتين 18 و27.

وفي الشوط الثاني ، سجل البديل عبد العزيز حاتم هدف إنعاش الأمل للمنتخب القطري (العنابي) في الدقيقة 49.

وتصدر المنتخب العراقي الفائز باللقب الخليجي ثلاث مرات سابقة ، المجموعة مبكرا برصيد ثلاث نقاط في انتظار نتيجة المباراة الثاني في المجموعة بين منتخبي عمان والبحرين.

وسبق للمنتخب القطري ، الفائز باللقب ثلاث مرات سابقة ، أن توج باللقب في نسختي 2004 و2014 بعد التعثر أيضا في المباراة الافتتاحية بكل من النسختين حيث تعادل في الأولى مع نظيره الإماراتي 2 / 2 وفي الثانية مع نظيره السعودي 1 / 1.

وخاض المنتخب العراقي المباراة بتشكيلة أساسية تخلو من بعض نجومه الأساسيين نظرا لانضمام ثمانية لاعبين إلى معسكر الفريق قبل المباراة بساعات وذلك بعد مشاركتهم مع فريق الشرطة العراقي ، وفي مقدمتهم علاء عبد الزهرة ، أمام نواذيبو الموريتاني في مباراة بكأس محمد السادس على استاد الخور في قطر.

ورغم هذا ، قدم المنتخب العراقي أداء قويا في الشوط الأول واستحق التقدم بهدفين نظيفين.

وتعامل المنتخب العراقي بواقعية شديدة مع المباراة في الشوط الأول حيث أظهر بعض التحفظ ولم يندفع لاعبوه في الهجوم.

ونجح لاعبو العراق في التصدي للمحاولات الهجومية المبكرة من المنتخب القطري الذي كان الأفضل في بداية المباراة لكنه افتقد للسرعة في الأداء والتركيز في إنهاء الهجمة أمام الدفاع العراقي المتماسك.

وبعد التصدي لهذه المحاولات المبكرة للعنابي ، بدأ المنتخب العراقي في التخلي عن الانكماش الدفاعي وشرع في محاولاته الهجومية بشكل منظم وبدون اندفاع قد يعرضه للخطر.

ولعب التوفيق دوره في تقدم المنتخب العراقي بهدفي محمد قاسم ماجد في الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني، تحسن أداء المنتخب القطري نسبيا وأثمر هذا التحسن هدف تجديد الأمل عن طريق البديل حاتم في الدقيقة 49 .

ولكن الحظ عاند الفريق في أكثر من كرة خطيرة خلال الشوط الثاني وحرمه من إدراك التعادل.

قيم الموضوع
(1 تصويت)

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.