الحكومـة الإسرائيلية تطــالب السـعودية بالتعويض مـائة مليــار دولارعن أملاك اليهود

وكالة سومريون الاخبارية :

في مفاجأة كبيرة تقوم إسرائيل حاليا عن طريق مدير عام إدارة الأملاك بوزارة الخارجية الإسرائيلية بإعداد مشروع قانون سيطرح علي الكنيست في مارس المقبل يلزم الحكومة الإسرائيلية بمطالبة السلطات المصرية برد أملاك اليهود المصريين الذين تركوا المدن المصرية المختلفة بداية من عام 1948 تمهيدا لوضعها علي مائدة المفاوضات الدولية في حالة الضغط علي إسرائيل بحق العودة الفلسطينية.
* ينقسم مشروع القانون لقسمين:-
- الأول يطالب مصر وموريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا والسودان وسوريا والعراق ولبنان والأردن والبحرين بتعويضات عن أملاك 850 ألف يهودي قيمتها 300 مليار دولار أمريكي مقسمة فيما بينهم طبقا للتعداد السكاني الأخير لليهود عام 1948.
- أما القسم الثاني من القانون
فتطالب فيه وزارة الخارجية الإسرائيلية المملكة العربية السعودية بدفع تعويضات قيمتها تتجاوز المائة مليار دولار مقابل أملاك اليهود في المملكة منذ عهد الرسول عليه الصلاة والسلام، وهو المشروع الذي يعمل حاليا عليه كبار خبراء القانون الدولي والتاريخ والجغرافيا الإسرائيليين في جامعات بار إيلان وبئر السبع وتل أبيب والقدس وحيفا بتمويل خاص حدد بـ100 مليون دولار أمريكي اقتطع من ميزانية وزارة الخارجية الإسرائيلية لعام 2012.
 أما إيران فلها قسم خاص في إطار المشروع نفسه حيث تطالبها إسرائيل بدفع مائة مليار دولار وحدها تعويضا عن مئات القتلي والمفقودين من اليهود الإيرانيين داخل إيران دون علم مصيرهم حتي اليوم. 
 المثير أن إسرائيل تطالب البحرين هي الأخري بالتعويضات عن أملاك أسر يهودية كانت تعيش في المنامة ولها مدافن يهودية في البحرين حتي اليوم طبقا للمعلومات المتسربة من المشروع الإسرائيلي.
قال الحق تبارك وتعالى ( واورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشارق الارض ومغاربها التي باركنا فيها وتمت كلمة ربك الحسنى على بني اسرائيل بما صبروا ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون – الأعراف 137) (وإن هذا القرآن يقص على بنى إسرائيل اكثر الذى هم فيه يختلفون – النمل 27 ) .
والحقائق لبنى إسرائيل وجميع ديانة العالمين ، وان الأرض المقدسة التى اورثها الله تعالى لبنى إسرائيل هى ارض جبل طور سنين فى مدين إسم مكة قديما فى السعودية وليست فى فلسطين بالبتة كما قال هذا ا فيبقى الإستناد على توضيح قول الله القرآن المبين والإتكال عليه بان القرية فى الأرض المقدسة التى وهبها الله تعالى الى بنى إسرائيل هى الحجاز مكة المكرمة والمدينة المنورة فى السعودية اليوم فهى القرية التى امر الله تعالى بنى إسرائيل للدخول فيها والسكن فيها والإعتكاف لتأدية فريضة الحج فى البيت الحرام ببكة .
 وان الأرض المقدسة التى اورثها الله تعالى لبنى إسرائيل هى جبل طور سنين .. ( جبل موسى أو طور سيناء هو جبل يقع في محافظة جنوب سيناء في مصر؛ يبلغ ارتفاعه 2285 مترا فوق سطح البحر ... سمي بجبل موسى نسبة للنبي موسى الذي كلّمه ربه في هذا الجبل وتلقى الوصايا العشر وفقًا للديانات اليهودية والمسيحية والإسلام ) وليست فى فلسطين  كما قال القرآن العظيم لبنى إسرائيل أدخلوا هـذه القرية ... فهى مكة السعودية وهى إشارة تبيان لموطن نزول الأيتين مكية ومدنية .
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.