أين جميل الشمري؟ هروب «جزّار الناصرية»

21 أيلول 2020
61 مرات

وكالة سومريون الاخبارية :

في ديسمبر الماضي، وبعد إحراق المتظاهرين العراقيين القنصلية الإيرانية في مدينة النجف جنوبي بغداد، أرسل رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي قادة عسكريين لاستعادة الأمن «بأي وسيلة» جنوبي البلاد، وكان جميل الشمري هو القائد الذي أُرسل إلى مدينة الناصرية.

ووفق تقرير أعدته وكالة «رويترز»، العام الماضي، فإن عبد المهدي عندما قرأ سبب مقتل الكثير من الناس في الناصرية، أدرك أنه ارتكب خطأ فادحاً بإرساله الشمري، فأبعده عن رئاسة خلية الأزمة المكلفة معالجة الأوضاع في المحافظات الجنوبية، وأمرت السلطة القضائية بالقبض عليه فوراً.

 وهذا الأسبوع، نشرت وسائل إعلام عراقية وثيقة قالت إنها صادرة من وزارة الدفاع، تظهر موافقة وزير الدفاع جمعة عناد على منح الشمري إجازة سفر لخارج العراق 30 يوماً، بغرض العلاج. وتزامن ذلك مع إصدار رئيس الوزراء الحالي مصطفى الكاظمي قراراً بمنع الشمري من السفر، الأمر الذي أثار سخرية المغردين وتساألهم هل هرب الشمري الى تركيا ؟

قيم الموضوع
(0 أصوات)

رأيك في الموضوع

Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.