الكشف عن معلومات جديدة عن رجل الأعمال الكبير “بيشرو دزيي” الذي قتل بإستهداف أربيل

الكشف عن معلومات جديدة عن رجل الأعمال الكبير “بيشرو دزيي” الذي قتل بإستهداف أربيل

أعلنت منابر إعلامية كردية رسمية ، بأن رجل الأعمال الكردي الكبير بيشرو دزيي لقي مصرعه، وأصيب نجله جراء استهداف منزله بصواريخ إثر الإستهداف الذي أعلن عنه الحرس الثوري الإيراني بعدة مناطق بالمنطقة بينها اقليم كردستان العراق، فجر اليوم الثلاثاء. و أطلقت مواقع مقربة من الحرس الثوري الايراني هاشتاك (#الصيد_السمين). ورصدت وكالة المطلع معلومات من عدة مصادر إعلامية ،بأن رجل الأعمال بيشرو دزيي قد قتل في القصف الصاروخي الإيراني على مقر للموساد الإسرائيلي في أربيل بكردستان العراق. وكشفت بعض المعلومات بأن رئيس شركة فالكون للأمن والحراسة المقتول “بيشرو دزيي” هو غطاء للموساد الإسرائيلي والمسؤول عن حمايتهم في أربيل ومسؤول الدعم اللوجستي لهم. وتابعت المواقع بأن الشركة مقرها الرسمي في مصر وهي شريكة مع شركات لتحديد المواقع والاهداف من خلال ارقام السيارات والامكانيات التكنولوجية الكاملة . ومن أهم هذه الشركات ، شركة EIA ، و هي وكالة رئيسية تابعة للنظام الإحصائي الفيدرالي الأمريكي مسؤولة عن جمع وتحليل ونشر معلومات وهي شريك رئيسي في شركة فالكون التي قتل مسؤولها في العراق في قصف مقار للموساد الإسرائيلي بأربيل. فيما كشفت وكالة نور نيوز الإيرانية ،  المقربة من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني ، بأن بيشروف دزائي يعتبر مسؤولاً عن تصدير النفط من كردستان العراق إلى إسرائيل ، و كان Dizaei مالك مجموعة Falcon Construction Group. وكان رجل الأعمال على علاقة وثيقة بالموساد وقيادة كردستان ، وكان أيضًا مالكًا لمجموعة شركات Empire التي كانت تنشط في مجال تجارة النفط ، و قد أنشئ هذا المجمع عام 2003 بعد أحداث العراق وكان يعمل في إنتاج النفط. ووفقاً لمصادر موثوقة، كان لدى مجموعة SB Falcon أيضًا جيش خاص صغير يضم أفرادًا عسكريين أمريكيين سابقين. وأفادت قناة “العالم” نقلا عن مصادر أمنية بأن الحرس الثوري الإيراني استهدف غرفة محصنة تابعة للموساد الإسرائيلي في أربيل شمال العراق بصواريخ “الفاتح 110”. وأشارت القناة الإيرانية إلى أنه عقب استهداف مقار تابعة للموساد الإسرائيلي تم تعليق الرحلات الجوية في مطار أربيل الدولي. وذكرت “العالم” أن الحرس الثوري الإيراني قصف مقرات تجسس تابعة للموساد والإرهابيين وتجمعات لفصائل إرهابية في العراق و سوريا بالصواريخ الباليستية ردا على الجرائم الإرهابية التي قام بها مؤخرا أعداء إيران. و من جهتها قالت وكالة الأنباء الرسمية “إرنا” إن القصف الصاروخي الإيراني على أهداف في سوريا طال مقرات “الحزب التركستاني” و”هيئة تحرير الشام” في إدلب. وأعلن الحرس الثوري الإيراني فجر الثلاثاء عن استهداف مراكز تجسس وتجمعات مناهضة لإيران بعدد من الصواريخ الباليستية. وأفاد في بيان بأنه “ردا على الجرائم الأخيرة التي ارتكبها الأعداء ضد الجمهورية الإسلامية نعلن استهداف مقرات الجواسيس والتجمعات الإرهابية المناهضة لإيران في أجزاء من المنطقة في منتصف الليل بعدد من الصواريخ الباليستية”. وأكد الحرس الثوري الإيراني في بيانه أنه تم تدمير الأهداف، مشيرا إلى أنه سيكشف التفاصيل لاحقا.

المطلع

summereon

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
مرحبا
كيف يمكنني مساعدتك ؟