حسين نعمة وكريم الحلاق ثنائية الاغنية والمقص

حسين نعمة وكريم الحلاق ثنائية الاغنية والمقص

نعيم عبد مهلهل

لن يجد اهل اور في محنتهم مع الغبار سوى ان يغطون رؤوسهم باليشماغ الذي استورده اول ملوك سلالة اور الثالثة من سويسرا والسويد وشنغهاي، ولكن متى انسدل الشعر من خلف اليشماغ او خوذ الجنود ذهب الى حلاق المدينة القريب من معبد الزقورة وقصه لهم على شكل تسريحة يتمنون فيها الكذلة فهي من بعض اغواء البنات، عندما تهب عجاجة التراب في تلك المدينة الصيفية ويطير اليشماغ ولا تبقى سوى الكذلة تتبخر بطولها مه مهب الريح، فتضحك النساء السومريات لمشهد ابو إكذيله عندما يطير اليشماغ من فوق رأسه.

وعلى صدى صوت مقص الحلاق وحديثه الذي لاينقطع واوله جرده للتوابيت القادمة الى ليل المدينة من حروب برزان او عبدان، ثم ينتهي بمن تزوج وبمن هاجر وبمن كمشته شرطة النجدة وهو يلعب اللكو، يشغل كاسيتا في اغلب حنينه وأغانيه هو للمطربين حضيري بو عزيز وداخل حسن وناصر حكيم وجبار ونيسة، ثم اجبر الحلاقين ان يظعوا اغنية غريبة الروح للفنان حسين نعمة لأن واحدة من اميرات القصر الملكي احبت هذه الاغنية وارادت ان تلغي من ذاكرة الناس اغنيته الاولى يا نجمة، لانها تشعر مع غريبة الروح بغربة روحها يوما مات حبيبها شهيدا في حروب جبهة كردمند. والذي كان يشتغل خبازا وشاعرا.

كثير من الحلاقين ابقوا بحة داخل حسن وحسن حياوي ونسيم عودة في اجهزة الكاسيت، لكن أحد من الحلاقين تجرأ وابدلها بنحيب الروح الغريبة فصار كل شباب المدينة يذهبون اليه متى ارادوا لكذلهم ان لاتطول كثيرا وهي خلف اليشماغ او بيرية الجيش، ومن يومها بدأت العلاقة بين حسين نعمة وكريم الحلاق…

ثنائية روحية جميلة وصداقة عمر طويل بين مقص كريم وحنجرة حسين نعمة، وربما شكلت ظاهرة في حياة المدينة عندما يصر الفنان حسين نعمة باصطحاب كريم معه في كل حفلاته التي يقيمها في ارض سومر او بابل او آشور او في مبنى الاذاعة الرافدينية في منطقة الصالحية ببغداد.

ثنائية كريم حسين…

هي من بعض التوافق الوجداني الذي تصنعه الفة وطيبة بساطة الحياة في المدن الجنوبية، ولهذا تملك الصداقة النقية ذات الصفات الصافية التي يمتلكها العشق النقي فتصير المودة والحضور والتزاور طقس لايستغنى عنه…

هذا الطقس الذي ربما تجرحه دمعة ما، وربما جرح تلك الثنائية الساحرة بين اغنية حسين نعمة ومقص كريم الحلاق هو ان المقص توقف عندما اغلق كريم محله في شارع الحبوبي فيما استمرت حنجرة حسين نعمة تغني غريبة الروحه، وحقا هي غريبة حين فارقتها موسيقى مقص صديقه الوفي.

summereon

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
مرحبا
كيف يمكنني مساعدتك ؟