المنصور: «بغداد السينمائي» يعيد العراق إلى دائرة الضوء في تنظيم المهرجانات

المنصور: «بغداد السينمائي» يعيد العراق إلى دائرة الضوء في تنظيم المهرجانات

يشارك الفنان الكويتي محمد المنصور، ضمن فعاليات مهرجان بغداد السينمائي في دورته الأولى، عضوا في لجنة تحكيم مسابقة الافلام الروائية الطويلة، وأعرب المنصور عن سعادته، بعودة الحياة الفنية والثقافية إلى بغداد التي دائما ستظل منارة للثقافة والفن والإبداع والسينما.

وأشار “المنصور”، إلى أن بغداد نجحت في تنظم منذ أيام، خلال الشهر الماضي بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح، مهرجان المسرح العربي الذي استضافته على مدار 10 أيام، ثم جاء مهرجان بغداد السينمائي، الذي تدعمه الحكومة العراقية، وهو خطوة هامة تؤكد عودة العاصمة العراقية إلى دائرة الضوء في تنظيم المهرجانات الفنية والملتقيات والثقافية.

جدير بالذكر أن لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة في مهرجان بغداد السينمائي تضم كل من: نجدت أنزور من سوريا رئيسا، وعضوية فاطمة الربيعي وحامد المالكي ومحمد الدراجي من العراق ومحمد المنصور من الكويت.

وتتضمن مسابقة الفيلم الروائي الطويل، تنافس 12 فيلما، 3 أفلام من العراق هي “أخر سعادة” إخراج سعد العصامي، و”عروس المطر” إخراج حسين حسن، و”ميسي بغداد” إخراج سهيم عمر خليفة، و”طرف الخيط” من مصر إخراج شريف شعبان، و”المرهقون” من اليمن اخراج عمر جمال، و”رحلة يوسف” من سوريا إخراج جود سعيد، و”حمى البحر المتوسط” من فلسطين إخراج مها الحاج، و”مطلقات الدار البيضاء” من المغرب إخراج محمد عهد بن سوده، و”الشرنقة” من الكويت إخراج أحمد الكرتيت، و”وداعا جوليا”من السودان إخراج محمد كوردفاني، و”إن شاء الله ولد” من الأردن إخراج أمجد الرشيد، و”بنات الفة” من تونس إخراج كوثر بن هنيه.

summereon

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *